ألبوم الصور

2
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
228951
كلمة راعي المنتدى في أمسية "خالد الفرج:الشاعر والوطن" بمناسبة اليوم الوطني
جعفر الشايب - 24 / 9 / 2014م

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين،

أيها السيدات والسادة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحييكم أجمل تحية من شواطئ الخليج الدافئة، وسعفات نخيله الباسقة، من مدينة القطيف بعبق تاريخها وتراثها، وبعمر الحضارات التي استقرت بها ومرت عليها، وبقوة قصائد شعرائها وجميل أدبهم، وبحيوية أبنائها وشغفهم بالعلم والأدب.
في يومنا الوطني المجيد هذا نحتفي بكم جميعا، في أمسية ليست ككل الأمسيات، جمعتنا من كل منطقة في بلادنا العزيزة، لنتسامر بمعية شاعر فذ عاش بيننا في هذه المنطقة، وعايش أهلها، واندمج معهم في وحدة وطنية متميزة هي فوق المذهب والمنطقة والقبيلة والتوجه.

نحيي أمسية: خالد الفرج: الشاعر والوطن، ضمن برنامج منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف في موسمه الثقافي الخامس عشر وبالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز بالرياض، وبمشاركة علمين في التأريخ والأدب هما سعادة الكتور عبد الرحمن بن صالح الشبيلي والأديب الشاعر عدنان السيد محمد العوامي.

أيها الإخوة والأخوات:
إننا نثمن كثيرا مشاركة دارة الملك عبد العزيز في هذه الإحتفالية الوطنية، والتي جاءت بدعم وتأييد من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس إدارة الدارة. فلسموه الكريم ولكم جزيل الشكر والامتنان.

إن منتدى الثلاثاء الثقافي وطوال مواسمه الممتدة لأربعة عشر عاما، عمل على تعزيز التواصل بين النخب الثقافية في مناطق المملكة، وطرح قضايا فكرية واجتماعية متعددة في حوارات شفافة، وساهم في التعريف بالعديد من المؤسسات والأنشطة المحلية، إضافة إلى دوره في دعم تجربة الحوار المشترك وإثرائها.

فطوال هذه المواسم، نظم المنتدى أكثر من ثلاثمئة ندوة وحلقة نقاشية، شاركت فيها شخصيات علمية ودينية واجتماعية من مختلف المناطق والتوجهات.

ويعمل المنتدى على التعاون مع المؤسسات الرسمية والأهلية ذات الصلة بالمجال الثقافي من مختلف مناطق المملكة، وتأسيس برامج عمل مشتركة معها. وجاء تكريم وزارة الثقافة والإعلام لمنتدى الثلاثاء الثقافي قبل أربعة أعوام من قبل معالي وزير الثقافة والإعلام في معرض الرياض الدولي للكتاب تتويجا لهذه الجهود الثقافية المتواصلة.

سيداتي سادتي:
أشكر مرة أخرى وجودكم بيننا، وحضوركم معنا، ومشاركتكم لنا، في هذا اليوم الوطني، وكلي أمل في أن تتكرر هذه اللقاءات وتزداد فرص ومجالات التعاون بيننا دوما لما فيه مصلحة وطننا ومجتمعنا ،،،
لكم مني خالص التحية ،،، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته