ألبوم الصور

14
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
227814
منتدى الثلاثاء يستعرض برامج المسئولية الاجتماعية

في أمسية مليئة بالمعرفة هدفت إلى تفعيل دور الشركات الكبرى في دعمها للمجتمعات المحلية ، استضاف  منتدى الثلاثاء الثقافي الدكتور ممدوح نجار ، نائب المدير العام لرضا العملاء والشركاء وبرامج المواطنة بشركة مايكروسوفت العربية. وأقيمت الندوة التي حملت عنوان " شركة مايكروسوفت وبرامج المسئولية الاجتماعية" مساء الثلاثاء 10 جمادى الاولى 1435هـ الموافق 11 مارس 2014م .

أدار الندوة الأستاذ عيسى العيد عضو لجنة المنتدى، حيث ألقى كلمة تحدث فيها عن دور الشركات في تحمل المسئولية الاجتماعية ، موضحا أبعاد المسئولية الإجتماعية ودورها في تعزيز دور الشركة وعلاقتها بالمجتمعات التي تعمل فيها ، كما أشار إلى أن الشركات التي توازن بين مصالحها ومصالح حاملي الأسهم حققت معدلات نمو ومعدلات توليد عمالة ماهرة تفوق الشركات الأخرى بنسبة أربعة أضعاف. وأوضح أن شركة ما يكروسوفت تعتبر من الشركات العالمية الرائدة في برامج المسئولية الإجتماعية ، مستعرضا بعض نماذج برامجها .

 وعرف مدير الندوة  بالدكتور ممدوح نجار؛ وهو من مواليد مكة العام 1960م و حاصل على درجة الدكتوراة في علوم الحاسب الآلي  من معهد ولاية ألينويز للتقنية بالولايات المتحدة الأمريكية في  التخصص الدقيق "هندسة البرامج المتزامنة "، كما حصل على درجة الماجستير في علوم وهندسة الحاسب الآلي  من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالسعودية ، وعلى شهادة البكالوريوس في علوم وهندسة الحاسب الآلي  بمرتبة الشرف من نفس الجامعة أيضا . وشغل العديد من المناصب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن منها عميد شؤون الاساتذة والموظفين  والمشرف على تقنية المعلومات والاتصالات . له العديد من العضويات فهو عضو سابق لمجلس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وعضو سابق لمجلس أمناء جامعة الأمير سلطان الأهلية ، وعضو لجنة تقنية المعلومات لجمعية الأطفال المعوقين وعضو اللجنة الإستشارية لكلية الحاسب وتقنية المعلومات بجامعة الملك عبد العزيز.

بدأت الندوة بتعريف الدكتور ممدوح نجار لمفهوم المسئولية الاجتماعية وعرض نموذج  لبرامجها الموجودة في شركة مايكروسوفت ، مشيرا إلى أن مايكروسوفت تعمل في اكثر من 100 دولة و بعاملين يقدر عددهم ب 130 ألف موظف ، موضحا أن مبدأ المسئولية الإجتماعية يشكل ركنا أساسيا من منهج الشركة وإلتزامها أمام المجتمع. وأشار إلى أن رسالة الشركة تهدف إلى مساعدة الأفراد وقطاع الأعمال في العالم للوصول إلى مكانتهم الكاملة، وأن مفهوم رسالة المواطنة في شركة مايكرسوفت يدور حول كيفية تحويل دور الشركة لتكون فاعلة كما المواطن الفرد في اي دولة مع التكيف على إختلاف الثقافة والحاجة . وبين المحاضر بأن رسالة شركة مايكروسوفت تهتم بجانبين رئيسيين هما العمل عالميا لتلبية إحتياجات المجتمعات المحلية والوفاء بالمسئولية العامة ، والمحافظة على البيئة وأمن وسلامة المستخدمين .

وعدد المحاضر المجالات المختلفة التي يتم تكييفها لتطبيق برامج المسئولية الاجتماعية في شركة مايكروسوفت، حيث أن من القيم التي تعتمدها الشركة في بيئتها الداخلية الإعتناء بالموظفين وأمنهم وسلامتهم ، وتأهيل الموظفين لمكافحة الرشوة والفساد ، وتاكيد المصداقية والشفافية والإهتمام بالجودة والحوكمة ، بالإضافة الى تطويع ومؤاءمة الخطط بما يتناسب وحاجات وأولويات كل دولة . وأوضح المحاضر أن من أولويات الخطط والبرامج في المملكة تتركز في مجالات الحكومة الالكترونية والتعليم والصحة والتدريب التقني والمهني ، وهو ما تسعى شركة مايكروسوفت إلى العمل من خلاله للوصول إلى الأهداف المرجوة . وإضافة إلى ذلك بين الدكتور نجار أن من المجالات التي يتم تكييفها والإلتزام بها العمل على إحترام خصوصية وأمن المستخدمين والمحافظة على البيئة وترشيد الطاقة ، أما في المجالات الخارجية فتعمل الشركة على تعزيز ودعم فرص ومجالات التعليم و التدريب  ، ورفع كفاءة المؤسسات ومراكز المجتمع ، والشراكة لبناء القواعد الرئيسية للإبتكار .

وإستعرض الدكتور ممدوح نجار النموذج الأساسي لبرامج المسئولية الاجتماعية في شركة مايكروسوفت ،  والذي يستلزم وجود شركاء محليين كمؤسسات المجتمع المدني وشركاء الأعمال والجمعيات الخيرية ، والتركيز على الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال برامج التعليم والإبتكار والتوظيف ، مبينا ن الشراكة مع مختلف هذه الجهات تتم في التنفيذ لإنجاح  المشاريع.

وذكر المحاضر أن برامج المسئولية الاجتماعية بشركة مايكروسوفت تشمل أربعة مجالات هي: التعليم ، الإابتكار، التوظيف، وبرامج الجمعيات الخيرية. ففي مجال التعليم ، لدى مايكروسوفت عدة برامج منها برنامج "شركاء في التعليم" وهو منفذ مع وزارة التربية والتعليم لأكثر من ٤٠٠٠ معلم يتم تدريبهم على إستخدام التقنية في الفصول ، وبرنامج "شكل المستقبل" المعني بأن تكون الأجهزة المحمولة هي أساس وسائل التعليم ، بالإضافة إلى برنامج "اكاديمية مايكروسوفت التقنية" للحصول على شهادات معتمدة من مايكروسوفت لرفع قدرات الأفراد ، وبرنامج "مهارات تعلم للقرن الواحد والعشرين" والذي يسعى ليكون التعليم أكثر تطورا ، وبرنامج "معلم الرياضيات" لتعليم كيفية حل المسائل الرياضية .

أما في مجال برامج الإبتكار، ذكر الدكتور نجار بأن هناك برنامج "كأس التخيل" لإستخدام التقنية في حل المشاكل كتحويل الكلام المكتوب للغة إشارة للتخاطب مع الصم وهو عمل إبتكره أحد الشباب السعوديين ، وبرنامج "شعلة الأحلام" وهو حزمة برامج تطويرية تعطى مجانا لكل طالب جامعي ، بالإضافة إلى برنامج "كودو" المعني بالبرمجة المرئية للأاطفال وهو على شكل ألعاب لتعلم التفكير المنظم ، وبرامج "التعليم التفاعلي" لتعليم الطلاب بناء المشاريع .

وفي مجال التوظيف ، أشار المحاضر إلى أن هنالك برامج "الحوسبة السحابية" والذي  يساهم في رفع قدرات الطلاب المتخرجين حديثا لتدريبهم على التقنية ومهارات العمل في السوق ، وبرامج "التعليم والشهادات المهنية" والذي يهدف لتهيأة الفرد كي يكون إنسانا تقنيا عالميا ، وبرنامج "من الدراسة إلى العمل" لإعداد الطلاب للحصول على شهادات مهنية من الجامعة قبل التخرج .

وبين الدكتور نجار أن برامج المسئولية الاجتماعية المتعلقة بالجمعيات الخيرية تشمل تقديم برنامج 365 المعتمد على السحابة مجانا لكل المنتسبين للمؤسسة ، وكذلك تقديم حزمة برامج يمكن للجمعيات الخيرية الوصول اليها مجانا من خلال الحوسبة السحابية . كما أن الشركة تقدم برامج لتعزيز ثقافة إستخدام الحاسب سلوكيا كأمن المعلومات والحقوق الفكرية  ، وبرامج لتدريب المرأة لرفع قدراتها التقنية حيث حصلت جمعية النهضة النسائية على منح مستمرة ، وبرنامج "منحة الشباب" لدعم المشاريع الخاصة وبرنامج "تدريب المدربين" حيث تتكفل ما يكروسوفت بدفع  تكاليف المدرب وإعطاء المناهج .

افتتح المداخلات راعي المنتدى الأستاذ جعفر الشايب بتقديم شكره للمحاضر طالبا توضيح بقية المجالات التي تقدمه الشركة للمؤسسات الأهلية وطرح عدة تساؤلات حول دور الشركة وفاعلية برامج المسئولية الإجتماعية . تبعه مداخلة للأستاذة فضيلة الفضل حول المشاركة من خلا فتح قنوات تواصل مع الجمعيات وإقامة الدورات والورش التدريبية والتدريب ، أما الأستاذ محمد الدعلوج فقد أكد على دور الشركات في توجيه الطلبة للتخصصات المطلوبة ، والمساهمة في خفض نسبة البطالة. وتحدثت الأستاذة معصومة أبوالسعود عن  موضوع التوجيه المهني والذي يلزم أن يبدأ في سن مبكرة ، ودور الشركة في المساعدة على تسهيل التواصل من خلال وسائل الإتصال الحديثة . وشدد الأستاذ مجتبى السيف على أهمية تعزيز مساهمة المهتمين والشركاء من خلال الحصول على تصاريح جماعية ، أما الأستاذ هادي المرهون فذكر أهمية تنمية مهارات المبدعين ، فيما تطرق رئيس لجنة المنتدى الأستاذ زكي البحارنة إلى السياق الزمني الذي يتطلبه التحول من إستخدام الكتاب الورقي إلى الكتاب الالكتروني في مناهج التعليم .

 جدير بالذكر، أن المنتدى استضاف المدرب علي المعلم الذي تحدث عن تجربة التدريب مع السباحين حسن اليوسف وكميل القلاف اللذين فازا بميداليات ذهبية مؤخرا في بطولة الخليج وحققا أرقاما قياسية جديدة ، مشددا على ضرورة الإلتفات للأندية الرياضية بإعتبارها حاضنة للشباب .  كما إستضاف المنتدى الفنانة التشكيلية سلمى الحيان التي إستعرضت تجربتها في الفن التشكيلي ، وعرضت العديد من اللوحات خلال الأمسية .

 

صور المحاضرة

 

 

المحاضرة على اليوتيوب