ألبوم الصور

7
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
221907
عدد ندوات المنتدى بلغت مائيتن وخمسة وثلاثين ندوة خلال 12 موسم
منتدى الثلاثاء الثقافي يحتفي بالمجموعة الإدارية للمنتدى منذ تأسيسه

ضمن فعالياته للموسم الثاني عشر؛ احتفى منتدى الثلاثاء الثقافي في القطيف مساء الثلاثاء 3/ ابريل 2012م الموافق 12/ جمادى الأولى 1433هـ  بفريق عمل المنتدى منذ تأسيسه؛ مستضيفا لذلك العديد من الشخصيات الدينية والثقافية كسماحة الشيخ حسن الصفار، رئيس جمعية الثقافة والفنون الأستاذ عيد الناصر، والعضو المؤسس لديوانية الملتقى الثقافي بالقطيف الاستاذ زكي أبو السعود.

وقد قدم الأستاذ زكي البحارنة في بداية إدارته للندوة إلى أن الإحتفال بهذه المناسبة ليس احتفاءً بالأسماء والأشخاص فقط، بل بالصنيع الذي أوجدوه من جانب، ولكونه تقدير لرسالة الكلمة ولحركة المعرفة والوعي من جانب آخر، مشيرا بذلك للأثر الجميل الذي خلقه المنتدى في تكريس ثقافة الحوار، لينال بذلك تكريم وزارة الثقافة والاعلام بمعرض الكتاب بالرياض عام 2010م كأحد أهم المنتديات الثقافية الرائدة في المملكة.

وفي كلمته التي افتتح بها الاحتفائة تحدث رئيس المنتدى وراعيه، الأستاذ جعفر الشايب عن فكرة انطلاقة المنتدى من قاعدة الحاجة لوجود ملتقى ثقافي يضم المنشغلين في هذا المجال والباحثين عن أفق للحوار المفتوح والمعالجات الجادة والصريحة، والتواصل وتجسير العلاقة مع الآخر مهما كان مدى سعة الإختلاف معه؛ الأمر الذي استطاع المنتدى تحقيقه على مدى إثني عشر موسما بإقامة مائتين وخمسة وثلاثين ندوة بمعدل عشرين ندوة سنويا، شارك فيها حوالي مائتان وسبعون محاضرا من مختلف المناطق والدول بخلفيات فكرية وثقافية ودينية مختلفة، مشيرا لشمولية الندوات لمختلف الصعد ومفصلا لعدد الندوات على كل صعيد.

وذكر الأستاذ ذاكر آل حبيل - وهو أحد مؤسسي المنتدى - أن المنتدى حاول تلبية حاجات الوطن في كل اعتلاجاته فأحدث في مسيرته فعلا ثقافيا واجتماعيا واضحا بمعالجته للجدل المعرفي للكثير من الإشكالات القائمة على مستوى الوطن من ناحية سياسية وثقافية، كما ساهم في تفعيل دور الشباب والمؤسسات المحلية والوطنية وحتى الإقليمية، مؤكدا على الشفافية التي انتهجها المنتدى في عشريته الأولى.

ولأن المرأة لم تكن غائبة عن المنتدى تحدثت الأستاذة نهى فريد عن تجربتها مع منتدى الثلاثاء لأكثر من أربعة مواسم وصلتها الوطيدة به، والتي استمرت بعد انسحابها من مباشرة مهامها المتعلقة به لظروف خاصة، وذلك من خلال متابعتها لمجرياته أولا بأول، وحضورها لتقديم أية معونة ممكنة، مؤكدة على كون المنتدى جزء لا يتجزأ منها.

وأشارت لما شرعه المنتدى لها من أبواب معرفية حلقت بها لآفاق واسعة أثرت رصيدها الفكري والثقافي والاجتماعي، الأمر الذي لم يتحقق لامرأة غيرها كونها المرأة الوحيدة التي كانت تحضر المنتدى بكل معطياته وتعلم بكل ما يدور في أمسياته المسجلة في ظل اقتصار حضوره على الرجال فقط، وذلك لكتابة الملخصات ومتابعة بعض الأمور المتعلقة. وأكدت في نهاية حديثها على الأثر الإيجابي الذي حققه المنتدى على الساحة وضرورة تفعيله لمواجهة التحديات التي يواجهها المجتمع بأطيافه المختلفة لخلق حالة التكامل الاجتماعي المطلوب.

رئيس جمعية الثقافة والفنون بالدمام الأستاذ عيد الناصر قال في كلمة له ان ولادة منتدى الثلاثاء الثقافي كانت عبارة عن ولادة جديدة لهذا المجتمع، فما كان سائدا سابقا من أحادية في الرأي قد تغير الآن، وأصبح من المألوف جدا التقاء الآراء المختلفة على طاولة واحدة، الأمر الذي حققه المنتدى وساهم في الارتقاء بثقافة التعبير الحر الكفيل بدفع الحراك الثقافي والفكري.

بدوره، تحدث عضو ديوانية الملتقى الثقافي بالقطيف الأستاذ زكي أبو السعود عن تجربته مع منتدى الثلاثاء قائلا أنه واكب بدايات انطلاقة المنتدى، والتي كانت مقتصرة على النخب المثقفة؛ قبل أن يصبح المنتدى واجهة ثقافية بفضل تنوع مواضيعه وحضوره الأسبوعي.

وكانت لسماحة الشيخ حسن الصفار كلمة أشار فيها إلى أن المنتديات الثقافية تعد في هذه المرحلة الزمنية من مكاسب مجتمعنا الذي كان يفتقر لملتقى منتظم، الأمر الذي دعا بالأستاذ جعفر الشايب إلى تلمس مثل هذا النوع من الملتقيات ليتمخض عنها منتدى الثلاثاء الثقافي ويصبح الملتقى الأول من نوعه في محافظة القطيف.

وأضاف الشيخ انه كان واثقا من استمرارية المنتدى ونجاحه، لمعرفته وثقته بشخصية مؤسسه وراعيه؛ والذي عرف طموحه وتحديه ومثابرته لمواجهة الصعوبات وتحقيق النجاحات التي يعد الثلاثاء أحدها.
وأشاد سماحته بفضل جهود الإخوة والأخوات معه، مشيرا لما حققه المنتدى والملتقيات الثقافية من من تعارف فكري قادر على إنضاج الرأي بمساهمته في نشر الفكر والثقافة في المجتمع من خلال حضور الشباب والمهتمين، وهو الطريق الأمثل لصناعة أرضية وطنية للشأن العام تتوافق فيها المشتركات.

وتخللت الندوة عدة مشاركات لشخصيات ثقافية واجتماعية تم بعدها تقديم الدروع التذكارية لمنتدى الثلاثاء من عدة جهات، كديوانية الجمعة بالدمام، ومركز الأسرة بالقطيف؛ كرم قبلها أربعة عشر عضوا من فريق عمل الثلاثاء منذ تأسيسه العام 2001م؛ وذلك قبل اختتام الإحتفالية بعشاء لضيوف المنتدى.

 

 

صور المحاضرة التغطية الإعلامية

 

المحاضرة على اليوتيوب