ألبوم الصور

المشاريع السياحية في المنطقة
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
221879
سبل تشكيل مرجعية فكرية للمجتمع

استضاف منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف مساء أمس الثلاثاء 3/4/1424هـ في آخر ندواته خلال هذا الموسم الثقافي 1423- 1424هـ الدكتور أحمد محمد اللويمي الأستاذ المشارك في جامعة الملك فيصل بالأحساء الذي تناول موضوع "سبل تشكيل مرجعية فكرية للمجتمع"، وقد قدم المحاضر راعي المنتدى الأستاذ جعفر الشايب حيث استعرض أبرز أعماله الأكاديمية والفكرية ومساهماته الصحفية والثقافية والبحثية.

وتحدث الدكتور اللويمي عن أهمية الماضي في تحديد الوضع الحالي وأهمية التخطيط للحصول على امتيازات المستقبل مؤكدا على ضرورة العمل للتخطيط المستقبلي لما يشكل ضمانة لأجيالنا القادمة. واستشهد على ذلك من واقع الأمم المتقدمة التي عكفت على دراسة المستقبل والتخطيط له، بل وتأسس بناء على ذلك حقل من الدراسات ذات القدرة على استيعاب حقول واسعة من المعرفة أطلق عليه "الدراسات المستقبلية" (Futuristic Studies)، وأصبحت هذه المراكز العلمية وما تحتضنه من خبراء ودارسين وباحثين المرجع الفكري للدول المتقدمة التي تضطلع بصناعة أدوات وآليات المستقبل الجديد تماما على ضوء تجارب الماضي ومعطيات الحاضر.

وأكد الدكتور أحمد اللويمي على أن حاضر مجتمعنا زاخر بطاقات بشرية غنية بمقدراتها الفكرية والمهنية وثروته الإقتصادية التي هي أدوات الحاضر ونتاج جهد الماضي. ونبه اللويمي في محاضرته إلى أن المرجعية الفكرية هي الأداة التي تستطيع أن تحول إمكانيات الحاضر إلى عناصر أساسية مستثمرة في المستقبل، وهي القوة المؤثرة بفعل ما تمتلك من طاقة وقدرة فكرية في الواقع.
ومن الناحية الإجتماعية، فإن المرجعية الفكرية - في رأي المحاضر - تقوم بتجميع طاقات المجتمع المختلفة وتوجه جهودها لما فيه خدمة المجتمع الحاضرة والمستقبلية.

ومن مهام هذه المرجعية في حال توفرها ما يلي:
1/ إشاعة روح التفكير والتخطيط.
2/ التوجيه الأمثل لاستخدام الطاقات والكفاءات.
3/ دراسة ورصد التحولات الإجتماعية وتقديم الحلول لما ينتج عنها من مشاكل.
4/ دعم حالة الحوار والتبادل الفكري بين أبناء المجتمع.
5/ تقديم التصورات والرؤى المناسبة لحاجة المجتمع.

وفتح المجال في نهاية المحاضرة للحضور الذين شاركوا بمداخلاتهم حول الموضوع التي رد عليها المحاضر جميعها بصورة وافية. وقد تم الإعلان حينها عن انتهاء برامج الموسم الثقافي الحالي، وتم تداول الرأي بين الحضور لتقديم مقترحاتهم للموسم القادم الذي سيستأنف مع بداية الفصل الدراسي القادم إنشاء الله.