ألبوم الصور

البيئة البحرية وأثر التلوث عليها
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
228950
الفوتوغرافي السليمان يصدر موسوعة مصورة عن القطيف تثبيتًا للهوية الوطنية

جمع رئيس مجموعة التصوير الضوئي ببلدة الجارودية الفوتوغرافي صادق السليمان أكثر من 600 صورة في موسوعة مصورة عن القطيف سعيًا نحو تثبيت الهوية الوطنية والحفاظ على التراث المحلي.

وبدأ السليمان بشكل شخصي بجمع الصور منذ عام 2008 وتبلور المشروع فيما بعد في عام 2010 بشكلٍ مطبوع حيث تبنته مجموعة شبابية وأصبحت ضمن أحد مشاريعها، وشدد خلال مشاركته في التعريف بهذا المشروع في أمسية منتدى الثلاثاء الثقافي على أهمية القيمة العالية لهذه الموسوعة التوثيقية التي لا تعد عملًا خاصًا بفرد أو مجموعة معينة وإنما توثيقًا وإثباتًا لتاريخ محلي كبير.

وبين بأن الهدف من الموسوعة التوثيق وحفظ التراث وتعريف الأجيال الجديدة بما هو موجود من الحرف والحياة الاجتماعية قديمًا في محافظة القطيف، وقال بأن من مميزاتها الاستفادة من عرض الأفلام الوثائقية في الماضي وما كانت عليها بيئة القرية من حيث اللبس والشكل والديكور بحيث تكون مأخوذة من محاكاة الواقع، وأفاد بأنها تعد كذلك مصدرًا مساندًا لمن يريد عمل دراسة اجتماعية ويرغب بعمل مقارنة بين الماضي والحاضر بحيث يستطيع أن يستقي معلومات من الصور نفسها، فضلًا عن كونها ذات قيمة عالية للهندسة المعمارية لدراسة أطروحة أو مقارنة خاصة بالبناء.

وعن طريقة عرض الموسوعة أوضح بأنها ستبدأ بشكل خرائط قديمة ومن ثم سيتم عرض المهن الشعبية والأكلات الشعبية، وسيكون الترتيب زمني من العشرينات حتى عام 2010،وتحدث عن جعل كل عقد في كتيب خاص له أقسامه وطريقة ترتيبه الخاصة، بحيث ستكون كل عشر سنوات في قسم، وستجمع العشرينات والأربعينات في كتيب، والخمسينات في كتيب، وتطرق للحديث عن طريقة العرض في السبعينات والتي ستكون مرتبة بشكل قصة هي عبارة عن انتقالات سلسة تبدأ بصورة موجودة في مكان صحراوي على سبيل المثال، وإطلال القرية والمزارع على النخلة، ومن ثم قطفه للرطب وهكذا دواليك، وأضاف القول بوجود وصف لكل صورة حسب أهميتها عبارة عن برجراف يحتوي على مقطع نصي باللغتين الانجليزية والعربية.

وتابع «الموسوعة تحتوي على الجانب البحري والتراثي والمعماري والبيئة الزراعية والحياة الاجتماعية والآثار، وطريقة البنيان»، ودعا المصورين القدامى وأصحاب الأرشيف للمشاركة في الموسوعة المصورة للقطيف لتثبيت والسعي نحو.

وأشار إلى حاجتهم الماسة لأن تكون هذه العملية التوثيقية ذات زخمٍ كبير كي يكون الأرشيف متنوعًا ولا يسلط الضوء على زاوية واحدة فقط، وبين بأن أحد العوائق تتمثل في محدودية المشاركين والمصادر البسيطة المأخوذة من الانترنت منوهًا للحاجة لازدياد أعداد المشاركين لتكون الموسوعة أكثر إثراءً، وأكد على أن حقوق المشاركين ستكون محفوظة حيث سيتم تحت كل صورة ذكر اسم المصور، وسيوضع قسمًا خاصًا للمشاركين نهاية الموسوعة يحتوي على نبذة عن حياتهم وإنجازاتهم وأبرز المعوقات.

الجدير بالذكر بأن الموسوعة تعد منجزة من حيث طريقة الترتيب والتصميم وهي بحاجة للزيادة في عدد الصور لتصدر كنسخة أولى ونسخة ثانية منقحة.