ألبوم الصور

18
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
221879
مشروع الموسوعة السعودية الشاملة
صورة من الارشيف

ألقى الدكتور محمد رضا الشخص أستاذ الأدب العربي بكلية الآداب بجامعة الملك سعود مساء الثلاثاء 8 شوال 1424هـ في منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف كلمة تعريفية بمشروع الموسوعة السعودية الشاملة، حيث يعمل باحثا فيها، وقد قدم راعي المنتدى الأستاذ جعفر الشايب الدكتور الشخص وعرفه لحضور المنتدى الذي كان يضم لفيفا من الإعلاميين والمثقفين والشعراء، ومسئولي أنشطة وأعمال ثقافية مختلفة.

والدكتور الشخص من مواليد بلدة القارة بالأحساء، أنهى دراسته الجامعية في جامعة الملك سعود بالرياض حتى حصل على درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها عام 1416هـ، وعمل محاضرا وأستاذا بقسم اللغة العربية بالجامعة، كما قام بإعداد مجموعة من الأبحاث والدراسات في مختلف مجالات الأدب العربي، كما أن له أنشطة شعرية متعددة وحصل على جوائز وميداليات مختلفة في المسابقات والندوات الشعرية.

تحدث الدكتور الشخص في البداية عن أهمية مشروع الموسوعة وبداية فكرتها حيث كانت تتلخص في إصدار مجموعة من الدراسات والكتيبات الإعلامية والتوثيقية عن مختلف أوجه التطور في المملكة شبيه بسلسة "هذه بلادنا" التي صدرت سابقا، وغطت حاجة ماسة للتعريف بمختلف مناطق المملكة، ولكن الفكرة تطورت لتتحول فيما بعد إلى عمل موسوعي شامل باللغتين العربية والإنجليزية وتغطي جميع مناطق المملكة. وتهدف الموسوعة إلى توفير معلومات موثقة وشاملة حول كل منطقة بحيث تعتبر مصدرا مهما للباحثين والمهتمين بالمملكة، وبالتالي إمداد المكتبة السعودية والمكتبات العالمية بمراجع شاملة عن مختلف مناطق المملكة ومدنها وقراها وأوجه النشاط الثقافي والاجتماعي فيها.

وتغطي الموسوعة عدة محاور عن كل منطقة؛ أبرزها العادات والتقاليد، والآثار والمواقع التاريخية، الفكر والثقافة، الخدمات التنموية، النشاط التعليمي، السياحة، النشاط الاقتصادي، الحياة الفطرية وغيرها. وقد بدا العمل في إعداد المادة الأولية منذ شهر جمادى الثاني من عام 1422هـ ، وتم تخصيص مجلد واحدا عن كل منطقة يتألف من حوالي 700 - 900 صفحة، ونظرا لكبر مساحة بعض المناطق وثرائها الثقافي وأهميتها الاقتصادية فقد تم تخصيص مجلدين لكل منها، وهي الرياض والشرقية ومكة المكرمة والمدينة المنورة، كما سيتم ترجمة كل هذه المجلدات ليكون مجموعها باللغتين أربعة وثلاثين مجلدا، كما ستطبع على أقراص ممغنطة لتشكل حوالي 26 قرصا عن كل منطقة وستكون مدعمة بالصور والمعلومات التفصيلية.

وشرح الدكتور الشخص طريقة عمل القائمين على المشروع من ناحية اختيارهم للمادة وتنقيتها ومراجعتها، حيث تم التعاقد مع ستين كاتبا متخصصا في مختلف المجالات، اختيروا بعناية فائقة من لجان متخصصة، وحول مجال اهتمامه، وهو الحركة الفكرية والثقافية في المنطقة الشرقية، تحدث الدكتور الشخص عن الأعمال التي يعالجها والتي من بينها وسائل الإعلام، الصحف والمجلات، الدوريات، المجلات الشاملة، الأندية الأدبية، اللقاءات الأدبية، الحلق العلمية، وأبرز الشعراء والأدباء في المنطقة، وتوقع الدكتور الشخص للموسوعة أن تسد فراغا حقيقيا في المكتبة العربية والعالمية عن السعودية وذلك اعتمادا على معلومات مباشرة وميدانية شاملة، ودعا الجميع إلى التعاون مع القائمين على المشروع عبر مدهم بما لديهم من معلومات ودراسات ومادة علمية رصينة لرصدها ضمن المشروع.

بعد ذلك، فتح المجال للنقاش، واستعرض بعض الحاضرين مجالات عملهم الثقافي والفكري والأدبي، وأبدوا استعدادهم للتعاون في توفير المادة اللازمة عن هذه الأنشطة، كما أثار الحاضرون أسئلة تتعلق بقدرة الموسوعة على التعاطي مع الخصوصيات الثقافية لكل منطقة، حيث أن العادات والتقاليد في كل منطقة مختلفة عن الأخرى، ودعوا إلى مراعاة مثل هذه القضايا. ورحب الدكتور الشخص بجميع أسئلة الحضور ومناقشاتهم وأجاب على استفساراتهم مكررا دعوته إلى التواصل بين مختلف الفعاليات الثقافية والفكرية في المملكة، والسعي إلى طرح مشاريع ثقافية مشتركة تعزز هذا التواصل والتفاعل.

                                                السيرة الذاتية للمحاضر التغطية الإعلامية